جديد مواضيع برزة الوظائف
جديد البرزة العربية
العودة   البرزة العربية > البرزات العامة > برزة نزف المشاعر ومكنون النفس

أبي العزيز

رسالة إلى أبي .. ! أبي ... كيف أبدأ رسالتي وأنا إذ أمسكت بقلمي هذا وهممت أن أكتب لك ..


قائمة الإعجاب3معجبون

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 01-24-2013, 17:32
الصورة الرمزية فلك الربيع
 
" مشرفة قسم الرياضه /الصحه"
(( همتي تعلو الثريا ))

  فلك الربيع غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية : 30573
الـجنــس : أنثى
الدولـة : سلطنة عُمان
المشاركـات : 8,545
Rose أبي العزيز

رسالة إلى أبي .. !




أبي ... كيف أبدأ رسالتي وأنا إذ أمسكت بقلمي هذا وهممت أن أكتب لك .. كأن قلمي لم يعرف الكتابة من قبل وكأن المداد فيه لا يعرف من الهجاء إلا علامات الإكبار وحروف الإجلال . وتهرب مني الكلمات , حتى لا أجد منها كلمة واحدة تقف على حدود معنى بسيط مما أريد أن أقوله لك , وأي ألفاظ تلك التي أرتبها فتصور لك ما في صدري ؟ أو أتخيل أنها تصور لك ما في صدري ؟ ماذا أكتب لك.. وأنت أبي ؟ رسالة شكر .. ؟
رسالة عرفان ..؟ رسالة تقدير ..؟ أي شكر وأي عرفان وأي تقدير .. ؟ وقد جعلك الله سبب وجودي . ماذا أكتب وأنت أبي ..؟
أبي ... ما أعظمها من كلمة ... ما إن أنطق بها إلا وأشعر أنني غارق في الخجل , مطأطيء الرأس .. ساهم الطرف . إجلالا وإكبارا واحتراما

أبي ... عندما أقولها أشعر بالدفء والأمان . والحب والعطاء الذي لا مثيل له . أبي ... أي حرمان لهذا الذي لا يعرف كلمة أبي ولا ينطق بها ...

أبي ... تكاد تهتز الدنيا من حولي وأنا أقولها .. أبي ... ما أكبر تلك الكلمة وما أثقلها ميزانا . أبي ... كلمة أبت أن تخضع لوصف أو تنطوي على تصنيف.
أبت أن تدخل حيز إدراك المعاني , ترى الحياة في أن تذوب أمام كلمة إبني , ولا تعرف من تكون وأين تكون ؟ وتستحيل إلى يد انبسطت بكل أسباب الحب وكل أسباب الخير وكل أسباب العطاء وكل أسباب الغفران . وكأن الله لم يخلق فيها هنا إلا تلك المعاني التي عز عليها أن تتخلى عن موقع لنقيض .

أبي ... أيها المعنى الكبير والعطاء الكبير والحنان الكبير . ماذا أكتب لك ...؟ وانسى كل الكلمات . وأقف ... وأجد يدي ترتفع إلى رأسي ثم تنبسط وتسبقني إليك , وترحل الأشياء من رأسي ولا تبقى إلا أبي . ثم أنحني وأطبع قبلة على يدك الطاهرة وراسك الطاهر . وأقرأ في صفحة وجهك الطلق أيام عمري ... يتبدد خوفي وتصير الدنيا في كفي . كيف الحياة بلا أبي ..؟ لكأن الله خلق العطاء وقال له كن رجلا وامرأة فكان أبي وأمي . ثم قال للحنان كن معه ولكأن الله خلق قلبين وملأهما نورا وعطرا وجلالا ثم قال لهما كونا لاثنين فكانا لأبي وأمي . لو كان لكل أب حق على ابنه لكان أعظم حق لوالد على ولده ذلك الذي لك علي . واغلق قلبي على تلك المعاني حتى إذا سمعت كلمة أبي يقولها أحد .. فإنها لا تعني عندي إلا أبي .

اعلم أن الدنيا لو أقبلت عليك بكل مفاتنها ومباهجها , وصورها وأشجارها وأنهارها , فليس لك فيها شيء تبقي عليه .. اعلم أن الدنيا إذا عظمت لديك وتمكنت من قلبك وأقبلت عليها بمجامع نفسك وعقلك وقلبك , وكبر أمرها عندك .. فإنها مدبرة عنك مولية . فالله أكبر ... اعلم أن الذي رزقك وأنت في بطن أمك بغير حول منك ولا قوة وأعطاك السمع والبصر والحياة هو الله . وما كان لك من أحد يرعاك سواه . فلا تحسبن أن رزقك وأجلك وحياتك ومماتك بيد أحد غيره . الله أكبر ... لا تنشغل بغير الله في هذه الدنيا , فكلها فانية , وستخرج منها كما دخلت . والباقي هو الله .

فلا تنس دائما وأبدا أن الله أكبر ... وظلت هذه الكلمة الكبيرة جدا معي دائما طيلة حياتي بين عيني فصغرت الدنيا كلها أمامي , إلا أنها هي دار العمل والسبيل إلى الآخرة . ماذا أكتب لك يا والدي ... ولو ظللت أكتب في فضلك علي لملأت أوراقا وكتبا . وأي شيء ذلك الذي أقدمه لك فيساوي معشار ما قدمت أنت . أو معشار المعشار .

وكم يسحرني بيانك يا والدي , وحلاوة لسانك , ونظافة قلبك , وحنانك الفياض , يا لروعة بشاشتك , كيف أبرك وقد كان البر منك ابتداءا ؟

كم أفخر بك , وأشرف بك . أنت الذي علمتني البر لأنك كنت بي بارا رحيما , وتعلمت منك الرضا بقضاء الله , فوجدت فيه راحتي ونصرتي على الدنيا ونفسي , وكنت بذلك أغنى الناس , وعلمتني أن العين التي لا ترى الحقيقة عمياء , وأن الأذن التي لا تسمع الحق صماء , وأن المرء يحرم عطاء الله بمعصية الله , وأن القلب الذي يحسد لا خير فيه , وأن صاحبه ساخط على قدر الله , وأن البكاء من خشية الله يغسل القلوب كما يغسل العيون .قلت يا بني إنك إذا سمعت القرآن يتلى فاعلم أن الله يكلمك فانصت إليه , وإذا قرأت القرآن فاعلم أنك تكلم الله فاخشع لجلاله وتذلل لعظمته, واطلب رحمته. وأن البداية لابد أن تكون في زمن الطفولة و عهد البراءة , لأن الذي يألف الطاعة تشقيه أصغر الذنوب , ومن اعتاد على الظلام تؤرقه ساعات النور .
يرحمك الله يا والدي كم حرمتك النوم والراحة أنت وأمي , وكم جاهدت من أجلي ومن أجل إخوتي ,وكم تعبت لنستريح , وكم شقيت لنسعد , وسعيت بأسباب الدنيا لتطعمنا وتسقينا وتكسونا وتعلمنا , بقدر الله وحوله وقوته ,ولا تمنون إذا أعطيتم , ولا يكبر عطاؤكم في أعينكم , وهو سيل جارف ومعين لا ينضب , ونحن لا نذكر شيئا ولا نشكر لكم شيئا ما أشد جحودنا نحن الأبناء , وما أشد عطفكم وحنانكم علينا أنتم الآباء والأمهات , كم تأففنا منكم , وجهلنا مشاعركم , وكم نسينا فضلكم , عطاؤكم في صمت وحبكم في صمت وغفرانكم في صمت . والله ما هو بغريب أن يرفع الله الوالدين هذه الدرجات العظيمة . فيقول في كتابه الكريم : ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما , واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا ) الإسراء 23 , 24 . نعم يا رب , لأنك أنت وحدك الذي يعرف قدر هذه القلوب الرحيمة الكريمة العظيمة , نعم يا رب .. وبالولدين إحسانا . والله لكأني أرى أن الله يقول إحسانا بكل والدين , وبأي والدين . حتى إن كانا غير أبي وأمي . فلو أن كل ولد ظل خادما لوالديه طيلة حياته يسعى في أسباب إسعادهما بكل ما يملك . بنفسه وماله وكل ما عنده , لكان ذلك قليل قليل . فمن أين ياتي بقلب كقلب أبيه أو قلب أمه ؟ . حب خالص , وحنان خالص , وعطاء خالص , وإيثار خالص , وصدق في كل ذلك خالص .

من هذا الذي ينهر أباه وأمه يا رب ؟ من هذا الذي يهينهما ؟ أي شقي هذا الذي لا يعرف قدرهما ؟ وهما العطاء ابتداءا ومفاتيح الجنة انتهاءا . من هذا الذي يرفع صوته أمامهما ؟ من هذا الذي يهمل رجاءهما ؟ أنرى في دنيانا من يضرب أباه ..من يحبس أمه؟ والله إن هو إلا شقي طرح عليه الشيطان عباءته وقال له اذهب أنا وأنت سواء . أي عقل منك يا هذا أي دين ؟ لقد أمر الله بالإحسان إلى الوالدين حتى وإن كانا كافرين لعظم فضلهم على أبنائهم .

إنني والله ما أجد أحب إلي من ذلك الإنسان البار بوالديه , ولا أبغض إلي من ذلك العاق لوالديه . انظر إلي يا والدي تراني صرت رجلا .. صار عمري عشرينا ثلاثينا أربعينا خمسينا . فلو أنفقت عمري كله في خدمتك أنت وأمي فما فعلت شيئا . فلتسمح لي أن أقبل رأسك ويديك وقدميك .

ووالله لو كنت أبا فاسقا عاصيا- وحاشاك يا والدي- لكان لزاما علي خدمتك والسعي إلى رضاك وطاعتك في غير معصية الله أيها الوالدان الكريمان أنتما تاج على رؤوسنا , أنتما آخر أمل لنا في الجهاد يوم عز الجهاد علينا .

عطاؤكم ممتد بلا حدود , وحبكم بلا حدود , وقدركم بلا حدود , اللهم اغفر لوالدي وارحمهما , واجزهما خير ما جزيت والدين عن ولدهما . واغفر لنا جهلنا بقدرهما يا رب , وجحودنا فضلهما يا رب وتقصيرنا فيهما يا رب ( ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب ) إبراهيم 41 . رب ارحمهما كما ربياني صغيرا .
رب ارحمهما كما ربياني صغيرا . رب ارحمهما كما ربياني صغيرا .





روز معجب بهذا.
توقيع » فلك الربيع
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 01-25-2013, 19:52
 
عضو لم يفعل إشتراكه بالبريد الالكتروني

  بنت المملكة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية : 38278
الـجنــس : أنثى
الدولـة : السعودية
المشاركـات : 536
رد: أبي العزيز

كلمات من ذهب اختي تسلم يداك
دمتي بحفظ الله




توقيع » بنت المملكة
يارب أني أرى الموت يختطف الكثيرين من
كانوا بالأمس معنا ادعوك ربيّ لايحِن دوري
إلا وقد غسلتني من ذنوبيُ ونقيتني منها وأحسنت خاتمتي
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 01-26-2013, 09:08
الصورة الرمزية فلك الربيع
 
" مشرفة قسم الرياضه /الصحه"
(( همتي تعلو الثريا ))

  فلك الربيع غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية : 30573
الـجنــس : أنثى
الدولـة : سلطنة عُمان
المشاركـات : 8,545
رد: أبي العزيز

تشكري أختي بنت المملكة ع المرور
فالأب نعمة الحياة
دمتي بخير




توقيع » فلك الربيع
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 01-29-2013, 19:36
 
♥ عضو متميز جداً ♥

  bird dream غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية : 37317
الـجنــس : ذكر
الدولـة : سلطنة عُمان
المشاركـات : 3,620
رد: أبي العزيز

تسلمين أختي ع الطرح الرائع

بارك الله فيك




توقيع » bird dream
استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه‏

شيئان لا تستطيع تغييرهما في حياتك ... الماضي.... والحب الحقيقي‏

كل لحظة تجمعنآ اليوم قد لآ تتكرر غدآ..
فلنبقي الحب والآخوه ربآط ود
لآ يقطعه قول قآس آو ظن سيء آو آستهتآر جآرح


:
كُنتُ فِي يومٍ من الأيآم عُضوَ هُنـآ
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 01-30-2013, 13:22
الصورة الرمزية فلك الربيع
 
" مشرفة قسم الرياضه /الصحه"
(( همتي تعلو الثريا ))

  فلك الربيع غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية : 30573
الـجنــس : أنثى
الدولـة : سلطنة عُمان
المشاركـات : 8,545
رد: أبي العزيز

قد اسعدني مرورك أخي دريم
دمت بصحة وعافية




توقيع » فلك الربيع
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 6 )  
قديم 02-06-2013, 09:27
الصورة الرمزية ميمي عمان
 
" صفوة البرزة "
(( على الذكرى انا وياك))

  ميمي عمان غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية : 37902
الـجنــس : أنثى
الدولـة : سلطنة عُمان
المشاركـات : 638
رد: أبي العزيز

كلمات رائعه
فلك


تسلمين
الى الامام دوما




توقيع » ميمي عمان
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 18:53


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0

مع تحيات البرزة العربية


جميع المواضيع والمشاركات تعبر عن آراء كتابها، والبرزة العربية لا تتحمل أية مسؤولية حيالها...